جمعية المركز الاسلامي
المشاريع الابتكارية









Speaker 1

يقدم من خلالها المشاريع التالية

تساهم في تقديم الخدمات الاجتماعية والصحية والتربوية لأبناء المجتمع الأردني وتجمع في أعمالها بين التأهيل والإبداع والمهنية في مجال التنمية المستدامة وفق القيم الإسلامية . وتم تنفيذ مشروع “مكاني”الممول من اليونيسف عبر مجموعة من الجمعيات والمراكز التي تعمل على توفير بيئات تفاعلية آمنة للأطفال والشباب وأفراد المجتمع بكافة أطيافه، حيث يهدف المشروع إلى تمكينهم كأفراد منتجين وفاعلين في مجتمعاتهم المحلية. توفر المراكز خدمات مجتمعية مميزة، من ضمنها دعم التعليم والطفولة، و المهارات الحياتية والابتكار الاجتماعي والدعم النفسي الاجتماعي. وتعمل المراكز على دعم مبادرات البحث المجتمعية والممارسات والتطبيقات اللازمة لتحقيق التغيير المنهجي والمستدام. فجميع الأطفال متكافئين في فرص الوصول إلى الخدمات التي يوفرها مشروع “مكاني”، بغض النظر عن الجنس، القدرة، اللغة، العرق، الدين، أو الجنسية خلال الأزمة تم تقديم المهارات الحياتية لليافعين و اليافعات وارسال رسائل التوعية حيث كان لها أثرا كبيرا في زيادة الوعي عن فيروس كورونا وطرق انتقاله وانتشاره وكيفية الوقاية منه والتأكيد على أهمية متابعة التعليم عن بعد بتذكير اليافعين بمواعيد الحصص المتلفزة والمحوسبة بشكل يومي تم دعم اليافعين واليافعات من منازلهم في توظيف المهارات الحياتية التي تحث على صقل شخصياتهم وتنميتها كمهارة مقاومة الضغوط – الوعي بالذات – حل المشكلات – التفكير الإبداعي – التفكير الناقد – اتخاذ القرار وذلك ليتمكنوا من تفعيلها في حياتهم بالطرق الصحيحة مع الالتزام بتعليمات حظر التجول وبقائهم في المنزل .من خلال التواصل مع مجموعات الواتس اب التي تم فرزها لتضم اليافعين واليافعات المشتركين بالمهارات الحياتية لتصلهم مواد المهارات الحياتية بصورة الكترونية (فيديو،رسائل صوتية تحفيزية، صور) ليسهل ارسالها لجميع اليافعين وتداولها وتحفيز الطلاب على التفاعل عبر اجراء نقاش تفاعلي عبر جروب الواتس اب مع مراعاة اوقات ارسال المادة لليافعين والتنسيق معهم على اوقات محدد يجدونها مناسبه ليتم التفاعل على اكمل وجه و تشجيع الطلاب على تطبيق التمارين ومن ثم عرض انجازاتهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي فهدفنا الاول والاخير تمكين الشباب كافراد منتجين وفاعلين في المجتمع .